Kfarchima News Paper 3rd issue 01-04-2012 Web

Préparation du document



‏�ألفُ‏ ‏�سَ‏ نة
يف عينيك يا رب
مثل يوم ‏�أم�س
الذي عرب
‏�شم�س
‏�أر�ض كفر�شيما
‏)لوالد كفر�شيما(‏
‏�إذا كان المهم ‏�أن تعرف من
باع ‏�الأر�ض؟ فاالأهم ‏�أن تعرف
من ا�شترى ‏�الأر�ض
ال�سبت - 2012/01/14 العدد - 3 ال�سنة الثانية
عَقار للبيع
‏�أر�ض ‎290‎م و ‎10‎‏�سم و ‎4‎مم للبيع...‏ يا زعران؟
م��ا اأقبحه��ا لفظ��ة،‏ ل بل م��ا اأقبحهما لفظت��ان،‏ كل واحدة
تجعل��ك تت�ساءل من هذا الذي يبيع عقارات الآباء والأجداد؟،‏
ومن هو هذا الجبان وهذا الخامل والك�سول الذي يبيع اأرا�ضي
الآباء والأجداد من هذا الذي يعرّي الروابي الخ�ضر من لبا�سها
ويبيعه��ا للغرباء ؟،‏ اآباوؤنا واأجدادنا ج��اوؤا هذه المنطقة وكانوا
اأي�ضا غرباء،‏ ل يملكون و�سع خيمة ين�صبونها لتقيهم وعائالتهم
ح��ر ال�صيف وب��رد ال�شتاء،‏ جاوؤا غرب��اء لكنهم كان��وا اأقوياء،‏
اأقوي��اء بطموحه��م وبعزمه��م وبت�صميمهم وبتعبه��م وبعرقهم
ف��ي اأن يمتلكوا هذا الو�س��ع،‏ فدخلوا في خدم��ة الإقطاعيين،‏
اأ�صح��اب تلك الأر�ض ف��ي ذلك الزمان،‏ ودخل��وا في خدمة
الأدي��رة،‏ وا�شتغلوا حتى اأ�صبحوا مرابعي��ن،‏ ‏)اأي ‏�شركاء الربع(‏
ففتتوا ال�صخ��ور،‏ وا�ست�صلحوا الأرا�ض��ي،‏ وا�ستخرجوا المياه
من جوف الأر�ض وغر�سوها بالأ�شجار المثمرة فكان فيها من
كل فاكهة زوجان،‏ غر�سوها اأي�ضا باأ�شجار ال�صنوبر وال�سنديان
واأ�شج��ار اللوز والتي��ن والزيتون و)طور ‏�سنين(‏ ف��ي هذا البلد
الأمين.‏ وراأيت باأم العين كيف كانت الن�سور والبوا�شق والعقبان
ترتاح فوق اأغ�صانها الوارفة الظالل،‏ وراأيت اأي�ضا كيف كانت
العن��ادل والبالبل والح�سا�سين وغيرها تم��الأ الأودية والروابي
باأ�صواته��ا ال�شجيّ��ة،‏ وبع��د ذلك بن��وا البيوت له��م ولعيالهم
و�سكنوا فيه��ا اآمنين مطمئنين.‏ وخلّفوا رج��الً‏ ‏�سافروا وكدّ‏ وا
وتعب��وا فاأثروا وعادوا اإلى اأر���ض الآباء والأجداد فبنوا المنازل
الجميلة ولم يفرّطوا بحبة تراب من اأر�ض الآباء والأجداد فهل
من الوفاء لهم اأن نبيع اأر�ضهم للغرباء.‏
ث��م ويع��ود ي�شتريها منهم الغرب��اء اأي�ضا غرفاً‏ م��ن الإ�سمنت
‏�شبيه��ة باأقفا���ص الدج��اج.‏ ل اأيها ال�سادة لتدعون��ا نردّد هذا
القول:‏
ك��ف��ر���ش��ي��م��ا ال�����ص��ي��ت��ا م���ع���روف
رح م��ن�����ض��ل اجن����ب��ل�ا ‏���ض��ي��وف
جملة شهر يّة - أدبيّة،‏ ثقافيّة،‏ تارخييّة،‏ إجتماعيّة - تصدر عن رَ‏ ابطة األقالم احلُ‏ رَّ‏ ة
وت�����اج�����ا ال����ع����ل����م وم���ف���خ���رت���ا
ح�����ت�����ى اجن������ب���ل��ا اآخ�����رت�����ا
اأو كما يق��ول ال�شيخ اإبراهيم اليازجي ف��ي ق�صيدته:‏ ‏"تنبهوا
وا�ستفيقوا ايها العرب".‏
ف�صاحب الأر�ض منكم ‏�ضمن ‏�ضيعته
م�س��تخدم وربي��ب ال��دار مغ�ترب
‏-نقول نجيب الفتى-‏
Saturday 14/01/2012 - Issue 3 - Second Year
كفر�شيما ت�ستقبل ذخائر
القدي�س نعمة الله احلرديني
اإ�ستقبلت كفر�شيما،‏ وفي احتفال
مهيب ذخائر القدي�س نعمة اهلل
الحرديني التي و�صلت اإلى البلدة م�ساء
الرابع ع�شر من ‏�شهر كانون الأول
‏�سنة 2011 وقد ا�ستقبلها الموؤمنون
بكل حفاوة واإيمان وخ�شوع و�ساروا
خلفها في موكب طويل وهم يرتلون
ال�صلوات والأنا�شيد الكن�سية يتقدّ‏ مهم
الخوري ‏�شربل ديب الذي كان يحمل
الذخائر حتى و�صلوا اإلى كني�سة ال�سيدة
الوردية حيث و�ضع الذخائر للتبرك.‏
هذه نبذة روحيّة عن ف�ضائل
هذا القدي�س نقدّ‏ مها للم�ؤمنين
وهي بقلم الخوري ‏�شربل
ديب كاهن الرعية:‏
ال�شاطر يخل�ص نف�سه:‏ عرف بالمعلم علم في دير كفيفان.‏ الطالب
يو�سف اأنطون زعرور مخلوف القدي�س ‏�شربل فيما بعد.‏ عرف بالمدبّر
الأول بالرهبانية اللبنانيّة ولثالث فترات متتالية،‏ اإنه يو�سف ك�سّ‏ اب من
حردين.‏ القدي�س نعمة اهلل.‏ قدي�س من اأر�ضنا من لبنان.‏ لقد اأحبّ‏ رهبانيته
فعمل لها،‏ اأحبّ‏ الكل واأعطى من ع�صارة خبرته وتعليمه لكل موؤمن:‏
‏"ال�شاطر يخل�ص نف�سه"‏ نعم:‏ نعمة من ال�سماء هبطت على بلدتنا الحبيبة
كفر�شيما م�ساء الرابع ع�شر من ‏�شهر كانون الأول،‏ يوم عيد القدي�س نعمة
اهلل.‏ ذخيرته دخلت لت�سكن قرب القدا�سات في كني�سة الوردية،‏ لقد
ا�ستقبلها الموؤمنون بالترانيم وال�شموع والورود،‏ في ذاك الم�ساء،‏ وم�شينا
خلفها بتطواف حتى بلغنا الكني�سة،‏ ‏�صليّنا ‏�صالة الم�ساء من كتاب ‏�صالته.‏
ثم احتفل الخوري ‏�شربل ديب بالقدا�س الإلهي وقد خدمته جوقة الرعية.‏
لقد بقيت الكني�سة م�شرّعة الأبواب حتى ‏�ساعة متاأخرة من الليل ل�ستقبال
المت�شفعين والم�صلين.‏ وفي غل�س اليوم الخام�س ع�شر زار الكني�سة عدد
كثير من الموؤمنين للتبرّك من ذخائر هذا القدي�س واحتفل بالقدا�س الأول
ال�ساعة ال�سابعة،‏ والثاني في ال�ساعة الثامنة.‏
ن�شكر اهلل تعالى الذي منّ‏ علينا بنعمة منه،‏ ون�شكر الرهبانية المارونية
اللبنانية التي ‏�سمحت لنا بذخيرة من القدي�س تعاي�ش كفر�شيما والرعية
وي�شفع نعمة اهلل ل�سائليه.‏
وكان اآخر المتباركين بالذخيرة الأ�ستاذ نقول نجيب الفتى رئي�س
تحرير مجلة ‏"�شم�س كفر�شيما"‏ الغرّاء،‏ وقد طلب مني اأن اأ�ضعها على
يديه الإثنتين تبركاً‏ واإيماناً‏ منه على اأن يبقى م�ستمراً‏ في كتابته ال�صحيحة.‏
اإن اإدارة ‏"�شم�س كفر�شيما"‏ والعاملين فيها ت�شكر الخوري ‏�شربل ديب وتتمنى
له العمر الطويل،‏ واأن يبقى م�ستمراً‏ في عمله الدوؤوب لما فيه خير وم�صلحة
كفر�شيما،‏ ون�شر المحبة والإلفة بين النا�س.‏
Saturday 14/01/2012 - Issue 3 - Second Year
‏�شم�س
2 ال�سبت - 2012/01/14 العدد - 3 ال�سنة الثانية
عيد الغطا�س،‏ الظهور،‏ الدنح
يقع عيد الغطا�س في ال�ساد�س من كانون الثاني تذكار اعتماد الم�سيح
على يد يوحنا المعمدان في نهر الردن.‏ وي�ضع التقليد الم�سيحي المتواتر
منذ القرن الثالث،‏ محل اعتماد الم�سيح قرب المخا�ضة ال�سفلى،‏ على
خم�سة اأميال من البحر الميت.‏ وعلى هذا بني هناك دير يوحنا المعمدان
للروم الرثوذك�س.‏ ول يزال م�سيحيو ال�شرق الى اليوم ي�ستحمون في
ذلك المكان تبركا،‏ في عيد الغطا�س من كل ‏�سنة.‏ ثم يحملون معهم
قوارير من مائها اإلى بيوتهم فيخلطونه بماء معمودية الأطفال في المناطق
البعيدة.‏
ويرى الم�سيحيون في هذا التذكارظهورا مثلثا للم�سيح:‏ اول –
ظهور القنوم الثاني من الثالوث القد�س بميالده الج�سدي.‏ وباعتبارهذا
الظهور،‏ كانت الكني�سة تجمع في اوائل الم�سيحية،‏ بين تذكار الميالد
وتذكار المعمودية،‏ فتحتفل بهما في يوم واحد،‏ وهو ال�ساد�س من كانون
الثاني.‏ ول يزال الرمن والرثوذك�س على هذ التقليد الى اليوم ولهذا
‏�سمىّ‏ ال�سريان هذا العيد " دنحو"‏ ومنه بالعربية ‏"الدنح"،‏ ومعناه الظهور،‏
وترجمته باليونانية ‏"ابيفانية".‏ اما ‏"الغطا�س"‏ ففيه ا�شارة الى غطا�س
الم�سيح في نهر الردن لعتماده على يد يوحنا.‏ ظهور الم�سيح ابن اهلل
بعماده،‏ في مبا�شرة ر�سالته الخال�صية،‏ وتجلي الثالوث القد�س ‏�ساعة
اعتماده،‏ على ما جاء في النجيل:‏ ثم ظهر ي�سوع فجاء من الجليل الى
الردن،‏ قا�صدا يوحنا ليعتمد على يده.‏ فجعل يوحنا يمانعه فيقول:‏ ‏"اأنا
احتاج الى العتماد على يدك.‏ فكيف تجيء اأنت اإليّ‏ ؟"‏ فاأجابه ي�سوع:‏
‏"دعني الآن وما افعل.‏ فهكذا يح�سن بنا اأن نتم كل بر"‏ فكف عن ممانعته
واعتمد ي�سوع،‏ وخرج لوقته من الماء.‏ فاإذا ال�سماوات قد انفتحت فراأى
روح اهلل هابطا كاأنه حمامة وحال عليه.‏ واإذا ‏�صوت من ال�سماء يقول:‏
‏"هذا هو ابني الحبيب الذي به ‏�سررت".‏
وكان عمر ي�سوع ثالثين ‏�سنة.‏
مرور الم�سيح:‏ دايم دايم!‏
من اقدم العتقادات اللبنانية،‏ في ما يتعلق بيوم الغطا�س،‏ ان الم�سيح
يمر في منت�صف تلك الليلة،‏ فيبارك العائالت التي تكون في انتظاره،‏ اي
‏�ساهرة حتى منت�صف الليل،‏ في البهجة وال�سرور،‏ فيقول:‏ ‏"دايم ! دايم"‏
اي ليكن ‏�سروركم واغتباطكم دائما.‏ اما العيال التي تنام وتقفل ابوابها،‏
وتطفيء انوارها،‏ فال تنال البركة.‏
وهناك عادات وتقاليد كثيرة ل مجال لها الآن.‏
ق�صة زينب والميرون
من الخبار التي يحلو،‏ ‏)بل يجب ‏�سردها(‏ انه كان في كفر�شيما ‏�سيدة
غير م�سيحية تدعى ‏"زينب"‏ وهي ‏�سيدة ذات اآداب،‏ ونظافة ملب�س،‏
ولطافة مع�شر،‏ وح�سن ح�ضور،‏ مما اتاح لها الدخول في ‏�صلب المجتمع
الن�سائي فاحبها الجميع وا�صبحت كواحدة منه.‏ زينب هذه كانت
تحاذر ا�ستطاعتها،‏ في جل�ساتها،‏ القتراب كثيرا في من تجال�سها خوفا
من انبعاث ‏�شيئا من الرائحة غير الم�ستحبة التي كانت ت�صدر منها حتى
ولو كانت خارجة من ال�ستحمام،‏ فالحظن عليها ممن كن يجال�سنها
هذا الرتباك فاقترحن عليها ‏)كزينب ‏�شو راأيك تتعمدي(‏ وبعد تكرار
هذا القتراح قبلت زينب وبغير اكراه هذا القتراح،‏ وتعمدت زينب
فا�صبحت رائحتها كرائحة ممن يتاألف منه الميرون،‏ وبعد ذلك عمدت
اولدها وا�صبحت رائحة الجميع كرائحة الطيب.‏ وقد قيل:‏ ‏)اآمن
بالحجر تبراأ،‏ خل�صت(.‏
ما دمنا ن�سير في بع�ض من ‏�شرحنا عن الغطا�س والعتماد،‏ فال بد لنا ال
ان نف�سر ما هو الميرون الذي ي�ستعمل في العماد:‏ ‏"الميرون"‏ كلمة يونانية
تعني الطيب الذي ي�ستخدم لم�سح المعمود،‏ وهو موؤلف من مقدار معلوم
من زيت الزيتون الخال�ص،‏ ومن خمر العنب ال�صرف مع ثمانية وخم�سين
نوعا من انواع الطيب والزاهيروالبزور والرياحين ذات الروائح الطيبة
‏)الريحان والرياحين هي كل نبات ذات رائحة طيبة(‏ واهمها البل�سم
والم�سك.ومن اقوالهم في عدم الهتمام بالغير ‏)�شو هن تعبانين بدق
ريحانك (. وتقدي�س الميرون هو من خ�صائ�ص ال�ساقفة وهوؤلء اعتمدوا
على المتقدم فيهم كالبطريرك في الكنائ�س التي يرئ�سها بطاركة او رئي�س
المجمع المقد�س.‏ وقرابة الميرون مثل القرابة الج�سدية تعتبر من موانع
الزواج بين حامليها.‏
اإبني ‏�سامر،‏ حلويات الغطا�س،‏ ابن الرومي،‏
اأ�سماء ملوك المجو�س،‏ فرخ البط عوام
ياي والف ياي،‏ ‏�شو هالعنوان الطويل العري�ض،‏ و�شو الو معنى هيدا؟
هيدا:‏ معناتو بالنحوي والدارج:‏ انو ابني ‏�سامر لمن قراأ ق�صة زينت
والميرون وو�صل لكلمة خل�صت الّي:‏ ‏�شو باك يا بيي؟ ‏�شو ن�سيت حلويات
الغطا�س؟ كتبت عن كل ‏�شي ال حلويات الغطا�س،‏ ولو!،‏ التلو:‏ و�شو
هني حلويات الغطا�س؟،‏ اللّي:‏ هودي الزلبي،‏ والعومات،‏ والمعكرون،‏
والم�شبك.‏ ‏�شو ن�سيت ‏�شو قال ابن الرومي عن الم�شبك؟،‏ ‏�شو قال ابن
الرومي؟ ابن الرومي قال:‏
وم�����س��ت��ق��ر ع��ل��ى ك��ر���س��ي��ه تعب
راأي����ت����ه ‏���س��ح��را ي��ل��ق��ي زلب��ي��ة
ك���اأمن���ا زي���ت���ه امل��ق��ل��ي ح�ي�ن ب��دا
يلقي ال��ع��ج�ين جلينا م��ن انامله
ما هو الميرون؟
روحي الفداء له من من�ص��ب تعب
يف رقة الق�شر والتجويف كالق�صب
كالكيمي��اء الت��ي قالوا ومل ت�ص��ب
في�س��تحيل ‏�ش��بابيكا م��ن الذه��ب
قال ‏�سامر:‏ ‏�شو ن�سيت ‏�ستي ليلي؟ وقبل ما يكفي قلتلو ل يا ابني ما
ن�سيت ول ن�سيت جدك كيف بدي ان�سى ‏�ستك؟ لي�ش انا بقدر ان�سى ‏�ستك
او جدك نجيب؟ حدا ياابني بين�سى امو او بيو؟ وكفى ‏�سامر يابيي ما انت
كمان كنت تخبرنا انو ‏�ستي ليلي كانت تقليلكن زلبي عالغطا�س فكمان
كانو يطلعوا متل الدهب؟ اأي يا ابني كانو يطلعوا متل الدهب واح�سن من
الدهب لنو ايدين ‏�ستك كانو متل الدهب،‏ يعني ايدين ‏�ستي عجيبة؟ اي يا
ابني كانو عجيبة !، كيف يعني؟ لنن كانو بي�ض ومتل ال�شمع م�ضوايين،‏
ب�س ‏�صابيعا كانو ‏�صفرمتل الدهب،..‏ يه ‏�صفر؟!...‏ وكانت تاكل فين؟
اي يا ابني:‏ كانت تاكل فين،‏ وكانت تطعمنا فين.‏ و�شاألني ‏�سامر هودي
ملوك المجو�س ‏�شو كان ا�سمن،‏ وكانو يعملو حلو؟ اي يا ابني كانو يعملو
حلو وكان ا�سمو ‏"كعكة الملوك"‏ لنن بدول الغرب بي�سمو عيد الغطا�س
عيد الملوك لنن كانو يعتبرو المجو�س ملوك وكان ا�سم اول واحد من
المجو�س،‏ بلتزار،‏ والتاني ك�سبار،‏ والتالت ملكيور.‏
و�شاألني ‏�سامر:‏ ‏�شو يعني ‏"فرخ البط عوام"؟ وقبل ما جاوبو،‏ كانت
هناك دمعتان تنحدران ‏�ساخنتان ‏�سخونة زيت مقالة الزلبية وقلت له:‏
يعني يا ابني لمن انا ما بعود بقدر كفي كتابة هالمجلة بتجي انت وبتكتب
مطرحي وذات الكتابة يعني كتابة الحقيقة وال�شهامة وال�شرف وبي�صيرو
النا�س يقولو عنك م�ش عجيبة فرخ البط عوام ب�س يا ابني نحنا ن�سور وما
منغط ال على رو�س الجبال.‏ ‏�ساعتا قلي ‏�سامر:‏ اهلل يطول عمرك يا بيي
وت�ضل تكتب هالكالم الحلو.‏ وهلق خل�صت..‏
َ
3 Saturday 14/01/2012 - Issue 3 - Second Year
‏�شم�س
ال�سبت - 2012/01/14 العدد - 3 ال�سنة الثانية
القدي�س اأنطونيو�س الكبير
251 م.‏ - 356 م.‏
واذا رجل دنا اليه،‏ وقال له:‏ ايها المعلم ال�صالح،‏
ماذا عليّ‏ ان اعمل من الخير لأرث الحياة البدية؟
‏"فقال له لماذا تدعوني ‏�صالحا؟ انما ال�صالح واحد
هو اهلل.‏ ولكن،‏ اذا اردت ان تدخل الحياة،‏ فاحفظ
الو�صايا،‏ فقال له:‏ وما هي؟،‏ قال ي�سوع:‏ ل تقتل،‏
ل تزن،‏ ل ت�شهد بالزور،‏ اأكرم اباك وامك،‏ احبب
قريبك،‏ قال له ال�شاب:‏ هذا كله حفظته منذ ‏�صباي
فماذا ينق�صني بعد؟،‏ فنظر اليه ي�سوع واحبه.‏ وقال له:‏
واحدة تنق�صك.‏ اإذا اأردت اأن تكون كامال،‏ فاذهب
وبع كل ‏�شيء لك واعطه للم�ساكين.‏ فيكون لك كنز
في ال�سماء.‏ وتعال اتبعني،‏ فلما ‏�سمع ال�شاب هذا
الكالم،‏ م�ضى حزينا لنه كان ذا مال كثير ‏)هودي
ذكروون اخوتنا متى ومرق�س ولوقا بالنجيل(.‏ ‏�سمع الفالح القبطي
ال�شاب هذا الإنجيل يقراأه بتمهل،‏ يوم الأحد،‏ ابونا باخوميو�س خوري
‏�ضيعته كوما من بالد ال�صعيد،‏ في م�صرالو�سطى.‏ فاأثار في مخيلته م�شاهد
بعيدة حملته الى بالد الجليل.‏ واخذ يتامل في م�صير ذلك ال�شاب الذي
احبه ي�سوع،‏ ودعاه الى مرافقته نحو الملكوت ال�سماوي نحو النعيم
الخالد في م�شاهدة اهلل.‏ فنك�ص وتراجع لنه كان وافر الثروة.‏ فف�ضل كنوز
الدنيا على ‏"كنز ال�سماء".‏
ل مجال للتردد،‏ وهو مطلق الت�صرف بتلك الثروة التي تركها له ابوه،‏
ولخته ال�صغيرة.‏ هذه اخته القائمة وراءه في الكني�سة ‏�سيفرد لها ن�صيبها من
المال،‏ فتعي�ش مرتاحة مطمئنة.‏ ويوزع ن�صيبه هو على الفقراء والمعوزين.‏
ويتبع ي�سوع في حياة التق�شف.‏ ولكن هل ي�ستطيع ذلك ؟ هو ال�شاب
الممتلىء عافية ون�شاطا،‏ ولكن ي�سوع يدعوه.‏ وكفى!..‏ باع امالكه
واعطى اخته ن�صيبها.‏ ووزع الباقي على الفقراء والم�ساكين،‏ وق�صد القفار
ينفق العمر الطويل في التن�سك والعبادة.‏
ثمانون ‏�سنة ق�ضاها في الكهوف والمغاور وال�شعاب
والمدافن القديمة المهجورة،‏ يهرب من النا�س فيزدحم
على مدخل مغارته النا�س.‏ يقبل على نف�سه تهذيبا
وتروي�ضا وتخريجا بالف�ضائل.‏ فيتحلق حوله طالب
الف�ضيلة يقتدون به،‏ ويتعلمون بمثله،‏ ويرددون اقواله.‏
بهم غر�ست نواة الرهبانية،‏ فنمت وازدهرت وب�سقت
اغ�صانها في انحاء الكون با�سره.‏ فحق لنطونيو�س ان
ي�سمى ابا الرهبان،‏ بل ابا الح�ضارة الروحانية الن�سانية
في العالم قاطبة اذ ل ح�ضارة بال رهبانية ول غنى
للروحانية عن الرهبان.‏ ‏)المجلة بتقول م�ش كلن(؟.‏
عيد القدي�س انطونيو�س،‏ وقدا�س عيد القدي�س
انطونيو�س،‏ من المعتاد ان يحتفل به الرئي�س العام للرهبنة ال�شويرية،‏ هو
من الذكريات الجميلة والتي ننتظرها وينتظرها كل ابناء كفر�شيما في كل
عام بفارغ ال�صبر،‏ ففي ذلك العيد وفي ذلك القدا�س،‏ تلتقي كل عائالت
كفر�شيما وتتالقى كل القلوب فتتمتن العالقات الخوية والجتماعية،‏
وتقام بعد القدا�س حفلة التهاني بحيث تلقى بع�ض الق�صائد التي كان
لرئي�س تحرير هذه المجلة ‏�شرف القائها والتي ل يزال بع�ضها عالقا في
الذاكرة ومنها ما ا�ستقبلت بها قد�س الرئي�س العام اوغو�سطينو�س فرح وكان
ذلك ‏�سنة 1958 ومطلعها:‏
ي��ا كفر�شيما زلغطي وزي���دي فرح
وال���ي���وم ب�ين رب��وع��ن��ا ح��ل ال��وئ��ام
زال الظ�لام والن��ور ح��ل وم��ا ب��رح
بت�شريف ري�سنا اوغو�سطينو�س فرح
ربي اطل عمري،‏ واجعلني في ‏�صحة تامة،‏ ل حبا بالحياة.‏ ‏)بل لكي
اأبقى اأح�ضر قدا�س عيد مار مطانيو�س(.‏
ما�سك العيد،‏
اأو ما�سكين العيد
ات�صالت عديدة،‏ وا�سئلة كثيرة،‏ وكلها ت�شاألني؟ ما معنى ‏)ما�سك
العيد(؟،‏ فكنت في كل مرة اتردد في الجابة عنها،‏ ‏)تجنباً‏ لإثارة بع�ض
ا�صدقائنا الكهنة،‏ غير انني وفي اأحد الإجتماعات،‏ ‏�سئلت وبالحاح ومن
اكثر واحد،‏ وحيث كنت من المنبهين الى هذا المر،‏ فاجبت:‏ ما�سك
العيد ايها الخوة،‏ هو ان احدهم ل ياأتي الى الكني�سة ال مرة واحدة في
ال�سنة،‏ فيدفع للكاهن ‏)خم�سين ليرة وللكني�سة كعكتين وكم ‏�شمعة و�ساعتا
بيم�سك العيد من دنبو وعند زياح القربان بيذكر ا�سمو الخوري بالول
وبعدين المطران والبطرك،‏ وهون ما�سك العيد،‏ بتديق عليه كر�ستو وما
بتعود الكني�سة ت�ساعو،‏ , واإذا زادن ‏�شوي بيذكرو معو بيت عمو وبيت
خالو وعمتو وخالتو والجيران وكل قرايبو واأكترمن هيدا يمكن يو�صال
ا�سمو عالفاتيكان بي�صير ‏�ساعتا يذكر ا�سمو البابا(.‏
عندها قام واحد من المجتمعين وقال لي:‏ ‏)واللي بيكونوبالكني�سي ما
بيذكرون؟،‏ قلت:‏ امبال،‏ ب�س بيذكرون متل كاأنن ‏)با�ش بزق(.‏ اننا من هذه
ال�شم�س نلفت نظر اإخوتنا رجال الدين اإلى اإلغاء هذه العادات والتقاليد
التي اأ�صبحت بالية وممجوجة وتثير اإ�شمئزاز النا�س،‏ وانا اآنف ان ادعوها
‏)بال�سخيفة(‏ وكي ل ن�ستر�سل اكثر،‏ ادعوهم الى التفكر بقول اليازجي
الكبير:‏
وان ت����ك����رّ‏ م ال���ف���ق���راء ع��ن��دي
كبخ��ل ذوي الغن��ى عي��ب ذمي��م
Saturday 14/01/2012 - Issue 3 - Second Year
‏�شم�س
4 ال�سبت - 2012/01/14 العدد - 3 ال�سنة الثانية
الميالد وهدايا الأطفال في كفر�شيما
نحمد اهلل ون�شكره في كل يوم و�سنحمده ون�شكره اي�ضا في كل يوم وفي كل ‏�ساعة
وفي كل دقيقة وثانية،‏ وذلك على ما افا�ض على هذه البلدة من نعمه وخيراته فاخ�صب
ار�ضه��ا بالعطاء وزرع في قلوب اهلها المحبة وفي عقولهم الذكاء.‏ وكل ما ورثوه عن
الجداد والباء.‏
وق��د تجل��ى كل ذلك في تلك الحتف��الت التي اقيمت بمنا�سب��ة العياد المباركة
حي��ث وزعت بلدية كفر�شيما الهداي��ا على كل الطفال الذين فاق عددهم اللف فنال
كل طفل وطفلة هديته القيمة.‏
وكذل��ك فع��ل كهنة الرعايا فوزعوا م��ا قدمه المرفقون عل��ى المحتاجين،‏ وكذلك
اأي�ضا فعلت الحزاب والفاعليات الإجتماعية،‏ حيث كان لكل فريق يوم لتوزيع هداياه.‏
وكذل��ك كان��ت هناك اياد بي�ضاء نا�صعة كثلج ‏�صنين و�شامخ��ة كاأرز لبنان،‏ لم تن�س
المحتاجين،‏ ولكن ال�سيد الم�سيح منعنا عن ت�سميتها.‏
وف��ي هذه المنا�سب��ات المجيدة ‏"�شم�س كفر�شيما"‏ تتمن��ى لجميع الهل والمحبين
والأ�صدق��اء،‏ ولجميع ابن��اء كفر�شيما الحباء ان تكون كل اي��ام حياتهم اعيادا مجيدة
ملوؤها المحبة والفرح وال�سالم.‏
جانب من حفل توزيع هدايا عيد امليالد املجيد على الأطفال يف مبنى بلدية كفر�شيما
من اإحتفال عيد امليالد املجيد لأطفال مدر�سة القدي�س مك�سيمو�س كفر�شيما
جانب من حفل توزيع هدايا عيد امليالد املجيد على الأطفال يف مبنى بلدية كفر�شيما
حفل القوات اللبنانية من�سقية كفر�شيما لالأطفال يف قاعة نادي الأدب والريا�ضة
جانب من حفل توزيع هدايا عيد امليالد املجيد على الأطفال يف مبنى بلدية كفر�شيما
حفل توزيع هدايا عيد امليالد املجيد على الأطفال يف مبنى بيت الكتائب كفر�شيما
5 Saturday 14/01/2012 - Issue 3 - Second Year
‏�شم�س
ال�سبت - 2012/01/14 العدد - 3 ال�سنة الثانية
درابزين الج�سر
محطة مرعب للمحروقات
جديدنا
مغ�سل اأوتوماتيك مع ت�شميع ب 5 دقائق
وميني ماركت 24/24 ‏�ساعة
وهذه حلقة جديدة من ‏�سل�سلة الم�شاريع التي تقوم بها بلدية كفر�شيما
بق�صد تجميل ال�شوارع وتزيينها بالكهرباء وتاأمين المرور عليها في الليل
كما في النهار،‏ فهنيئا ل�سكان حي ‏"البالوع"‏ الكارم،‏ وهنيئا لكل من يمر
من هناك.‏ ولكن ‏"�شم�س كفر�شيما"‏ التي ‏�سرّها هذا العمل،‏ فهي تقترح
وبكل محبة ان ي�سمى حي ‏"البالوع"‏ حي مار اليا�س،‏ فما راأي اهل
الحي؟.‏
اإر�شادات لحماية الأطفال على الإنترنت
ال�ش��راف على الطفال ومراقبته��م واجب على الآباء في ‏�شتى مناحي
الحياة اليومية،‏ وينطبق ذلك على ا�ستعمالهم للهواتف الخلوية او ت�صفحهم
لمواقع النترنت،‏ ولكن لال�سف نجد ان الباء ل يلمون ب�صورة كافية بما
يواجهه الأطفال على هذه ال�شبكة من تناق�ضات وم�شكالت،‏ وفي المقابل
ل يدرك العديد من الأطفال ما يجب عليهم فعله وما يتعين عليهم تجنبه..‏
الطريق��ة المثل��ى في تغيير ‏�سلوك الأطفال عل��ى النترنت عامة وغرف
الدرد�شة خا�صة،‏ لي�ست في محاولة منعهم من ا�ستخدام النترنت وغرف
الدرد�شة لأن هذه الطريقة قد تاأتي بنتائج ‏�سلبية وتجذبهم اأكثر اإلى ا�ستخدام
ه��ذه الغرف بدل من تجنبها،‏ بدل من ذل��ك على الآباء م�شاركة اأطفالهم
فيم��ا يفعلونه على الإنترنت،‏ فالآباء ي�شارك��ون الأبناء في ‏�صداقاتهم التي
ي�صنعونها خارج نطاق النترنت،‏ وهم الآن بحاجة اإلى نف�س الرعاية فيما
يخ�ص اأ�صدقاءهم على الإنترنت اأي�ضا.‏
الأخت داني داوود
مدر�سة القدي�س مك�سيمو�س - كفر�شيما
طريق الحياة
وهكذا تتوالى الأيام ، تم�ضي وتم�ضي دون اأن ن�شعر بملذاتها.‏ دائما،‏
ومع ال�سف كل ‏�شيء حزين و�سخيف و�سيئ ن�شعر بلهيبه ، يعترينا ب�سرعة،‏
ولكن ياأخذ وقتاً‏ طويالً‏ ليدعنا و�شاننا.‏ وحتى اإذا زال عنا يترك في اأعماقنا
اأثراً‏ من ال�صعب ن�سيانه مدى العمر،‏ يبقى حياً‏ فينا بحيث يجعلنا نتاألم كل
لحظة نتذكره فيها.‏
ولكنْ‏ ثمة طريق في الحياة،‏ يدعى ‏"طريق الأمل وال�سعادة"،‏ طريق
يبعث الأمل والتفاوؤل والحياة،‏ طريق يمالأ نفو�سنا بال�شعاع وال�ضوء
والطماأ نينة والراحة ولو كلُ‏ واحدٌ‏ خطا خطوة على هذا الطريق لوجد
اأن الحياة حلوة و�سهلة،‏ باإمكاننا اأن نعي�شها ون�ستمر بها،‏ وعلى الحياة اأن
ت�ستمر......!!‏
مايا برفت
‏�صف الثاني اإن�سانيات
ثانوية كفر�شيما الر�سمية
توزيع مازوت للموؤ�سّ‏ ‏�سات والمنازل
غ�سيل وت�شحيم ‏�شاحنات
الوروار - طريق وادي ‏�شحرور - ت:‏ - 05/462496 03/338899
كانون الثاني
كانون لفظة ‏"�سامية"‏ ‏)ن�سبة الى ‏�سام ابن نوح الذي منه تحدرت
ال�شعوب ال�سامية من عرب وعبرانيين و�سريان وكلدانيين وغيرهم ت�سمى
لغتهم ال�سامية(‏ ا�ستعملها البابليون والأراميون للدللة على ‏�شهري
ال�شتاء،‏ وعلى ف�صل ال�شتاء بكامله.‏ ومن معاني كانون بال�سريانية والعربية
الموقد،‏ والم�صطلى،‏ والموقد النقال خا�صة،‏ وهو ما ن�سميه المنقل.‏ ومن
الذكريات بالن�سبة الى المنقل انه كان قرب بيتنا فرن يقال له فرن الدير
وهويعمل على الحطب وكان ‏�صاحب هذا الفرن ‏�صاحبنا،‏ فنحن وجميع
اهل الحي من زبائنه،‏ بحيث بعد ان ينتهي من الخبيز كنا نق�صده لجلب
بع�ض الجمروالذي كنا نحمله بوعاء من التنك فن�ضعه في المنقل للتدفئة،‏
ولم ازل اتذكر�شيئا مما قلته في هذا الخ�صو�ص وهو:‏
م�����������ن ك�����������ان�����������ون لآذار ال�����ب����رد ب���ي���ق�������ص امل�������س���م���ار
خ����ود ال��ت��ن��ك��ة وروح ع��ال��ف��رن وج����ي����ب وع����ب����ي امل���ن���ق���ل ن���ار
ويعتبر اللبنانيون كانون الثاني ‏"فحل ال�شتاء"ويخ�صونه ب�شدة الزمهرير،‏
ووفرة العوا�صف.‏ تبلغ الربعينية ا�شدها،‏ وهي الق�سم الول من ف�صل
ال�شتاء وهي اي�ضا ‏�شديدة الرد،‏ طويلة العيانات ومعنى العيانة في لغتهم،‏
فترة المطر المتوا�صلة ب�ضعة ايام.‏ ولهذا كثرت اقوالهم في الن�صح
بال�ستقرار في البيوت وعدم ال�سفر فالتعر�ض للعوا�صف المفاجئة،‏
من ذلك قولهم:‏ ‏"بين الغطا�س والميالدي،‏ اياك ت�سافر،‏ ياغادي"‏ وفي
المو�ضوع نف�سه:‏ ‏"بين المواليد والدنوح ‏)وهو عيد الغطا�س(‏ عند جارك
ل تروح"،‏ وقد يح�صل قيظ في اواخر كانون الثاني،‏ فتدب الحرارة في
عروق ال�شجروتتفتح البراعم عن الزهار في بع�ض ال�شجار المثمرة،‏
ويكون في طليعتها اللوز،‏ وله قيل:‏ ‏"يا لوز يا مجنون بتزهر بكانون !"
واأقوال كثيرة قيلت في هذا المو�ضوع.‏
وكانون الثاني في الروزنامة الحالية،‏ اأول ‏�شهر من ال�سنة ال�شم�سية،‏
منذ ا�صالح نوما.‏ وقد كان الحادي ع�شر فيها قبل ذلك.‏ ايامه 31. تدخل
ال�شم�س في الحادي والع�شرين منه برج الدلو منتقلة من برج الجدي.‏
ويطول فيه النهار،‏ 36 دقيقة:‏ منها 8 في ال�صباح،‏ و‎28‎ في الم�ساء.‏
وفي كانون الثاني لنا ثالث منا�سبات وهي:‏ عيد راأ�س ال�سنة في
اوله،‏ وعيد الغطا�س في ال�ساد�س منه،‏ وعيد القدي�س انطونيو�س في ال�سابع
ع�شر.‏ و�سنخ�ص كل منا�سبة من هذه المنا�سبات ب�شرخ خا�ص.‏
Saturday 14/01/2012 - Issue 3 - Second Year
‏�شم�س
6 ال�سبت - 2012/01/14 العدد - 3 ال�سنة الثانية
‏�شكر وتقدير للمعلنين والم�ساهمين والم�شتركين الكرام
ي�سرّ‏ اإدارة مجلة ‏"�شم�س كفر�شيما"‏ اأن تتوجه مرة جديدة اإلى المعلنين والم�ساهمين والم�شتركين الكرام بال�شكر الجزيل والتقدير
الكبير لإ�ستمرار دعمهم الماديّ‏ والمعنوي لهذه المجلة واإ�ستمرار اإنطالقتها،‏ متمنين لهم ولجميع اللبنانيين اأن يكون العام الجديد
عام خير ووئام و�سالم عليهم وعلى العالم اأجمع باإذن اهلل تعالى وكل عام واأنتم بخير.‏
بناء ‏�سراية بعبدا
قال المعلم عبداهلل الب�ستاني:‏
اي����دت ي����ادار ال��ق�����ض��اء ومل ي��زل
ي��رع��اك م��ن ري��ب ال��زم��ان ب�صارم
ف��ل��ك اب��ت��ن��ى وا����ص���ا ون���ع���وم وق��د
ت��ر���س��و امل���ه���اب���ة ف���وق���ه وك��ان��ه��ا
ارخ������ت ي����ا دار ت����واث����ق م��ل��ك��ه��ا
ع���ب���د احل���م���ي���د م����وؤي����دا ب��ع�لاه
ين�شق را�����س اجل����ور حت��ت ظباه
ب���ه���ى ال�����رت�����اج م��ظ��ف��ر وزه�����اه
ه��ت��ف��ت وب���ن���د م��ل��ي��ك��ه��ا ب��ع�لاه
ع��ب��د احل��م��ي��د ع��ل��ى اك��ي��د ر���ض��اه
وا�صا با�شا
وا�صا با�شا:‏ )1883- 1892( المت�صرف الرابع في ‏�سل�سلة المت�صرفين
في العهد العثماني.‏ في عهد هذا الم�صرف ‏�صار الهتمام بايجاد مركز
‏�شتوي ر�سمي للحكومة اللبنانية وبعد تداول وتبادل المفاو�ضة في هذا
ال�شان مع اهالي القرى ال�ساحلية الموافقة لهذا الغر�ض،‏ بادر اهالي
بعبدا في ‏�سنة 1887 الى ‏�شراء دار كبيرة في بلدتهم كان قد بناها المير
ملحم ال�شهابي في موقع يجعلها في غاية الموافقة لن تكون دارا للحكم
و�سجلوا ‏�صك ‏�شرائها با�سم مت�صرفية جبل لبنان.‏
فاهتم وا�صا با�شا بهدم بنائها القديم و�شيد الجناحين ال�شرقي والغربي
على طراز جميل وجعلها مركزا ‏�شتويا لدوائر الدولة.‏
على ان وا�صا با�شا لم يتمكن من اتمام بنائها في عهده فاكملها نعوم
با�شا الذي جاء مت�صرفا من بعده.‏
مظفر با�شا
ثم جاء بعد الثنين مظفر با�شا:‏ ووجد ان مدخل دارالحكومة في بعبدا
‏�ضيق ل يتنا ‏�سب مع مظهرها،‏ فعمل على تو�سيعه وتجميله،‏ ورفع فوقه
الطغراء الهمايونية م�صنوعة على اح�سن طراز،‏ واقترح على ال�شعراء نظم
تاريخ له،‏ وعين لجنة تحكيم لختيار الوفق من بين ما يرد منها،‏ فكان
ان اللجنة اختارت ثالثة تواريخ الول لعبداهلل الب�ستاني،‏ والثاني لبراهيم
ال�سود،‏ والثالث لليا�س البا�شا،‏ وهذه التواريخ جميعها مح�سوبة على ال�سنة
الهجرية وهي:‏ ‎1321‎ه.‏ الموافق ‎1903‎م.،‏ ولكن ال�شطر الخير من
ابيات ال�شيخ عبداهلل الب�ستاني ا�شار الى تاريخين ومن حيث ان الداخل الى
ال�سراية يرى تلك التواريخ ولكنه ل ي�ستطيع قرائتها لعلوها ولت�شابك الخط
الثلثي المكتوبة به،‏ فت�سهيال للقارى قمنا بعملية نقلها والتعليق عليها،‏ وهي
هكذا:‏
وقال ابراهيم ال�سود:‏
ي��ا دار دام ال��ع��دل ف��ي��ك م��وؤي��دا
عبد احلميد مليكنا م��ن ق��د بدت
وا���ص��ا ابتنى الثلثن منك مقدما
واع��ت��ز ب��ال��ط��غ��راء ب��اب��ك عندما
ب��ا���س��م اخل��ل��ي��ف��ة ق���د امت ب��ن��اوؤه
وقال اليا�س البا�شا:‏
دار احل��ك��وم��ة يف ب��ع��ب��دا ‏�شيدت
يف ظ���ل م���ن حت��ي��ا الن�����ام بعدله
وقد ابتنى وا�صا جناحي ‏�صدرها
ومي���ي��ن ن����ع����وم اق�����ام�����ت ب���ع���ده
وال����ي����وم ‏����ش���اد م��ظ��ف��ر ارخ ل��ه��ا
يف ظ���ل ‏���س��ل��ط��ان الن�����ام الك�ب�ر
اي������ام دول����ت����ه ب��اح�����س��ن م��ظ��ه��ر
وامت ن����ع����وم ب����ن����ا امل����ت����اأخ����ر
ن��ظ��م امل��ظ��ف��ر ع��ق��ده��ا م��ن جوهر
وازدان يف ت��اري��خ��ه ا���س��م مظفر
ل��ل��ح��ق والن���������ص����اف يف ل��ب��ن��ان
‏�سلطاننا ع��ب��د احل��م��ي��د ال��ث��اين
‏����ش���رق���ا وغ����رب����ا اي�����ة الت���ق���ان
‏���ص��در ال�����ش��م��ال ت��ت��م��ة ال��ب��ن��ي��ان
ب��اب��ا ت��ق��ول ب���ه ادخ���ل���وا ب��ام��ان
وكان الدكتور ‏�شاكر الخوري ‏)وهو من ال�شعراء الفكاهيين والمعروفين
بلذعاتهم(‏ بين المت�سابقين فلما بلغه قرار اللجنة ار�سل لها هذه البيات
الالذعة:‏
ق�����د ك������ان يف ف���ح�������ص ‏���ش��ع��ري
ل��������و ان ‏������ش�����ع�����ري ‏����ش���ع�ي�ر
ل�������ك�������ن ‏��������ش�������ع�������ري ‏������ش�����ع�����ور
اما ابيات الدكتور ‏�شاكر في الرتاج فهذه هي:‏
ادخل لهيكل حكم العدل واحت�شم
‏���س��ل��ط��ان��ن��ا دام يف ع���ز ويف ف��رح
ق��د ‏���ش��اده ع��ب��ده وا���ص��ا واك��م��ل��ه
ج���اء امل��ظ��ف��ر ب���اب ال��ع��دل و�سعه
ك�����������ر وج��������ح�����������������ش وع����ي���ر
ل�����س����ت����ط����ي����ب����ت����ه احل�����م��ي��ر
ه����������ل ل�����ل�����ح�����م��ي��ر ‏������ش�����ع�����ور
واطلب لعبد احلميد ال�سيد العلم
ويف ان��ت�����ص��ار ويف رغ���د ويف نعم
ن��ع��وم ل��ك��ن ل��ه��ذا ال��ب��اب مل يقم
حتى غ��دا م��رك��زا للذئب والغنم
• ‏)الطغراء(:‏ عالمة تر�سم على المنا�شير والم�سكوكات ال�سلطانية
والعامة ت�سميها الطرة.‏
7 Saturday 14/01/2012 - Issue 3 - Second Year
‏�شم�س
ال�سبت - 2012/01/14 العدد - 3 ال�سنة الثانية
ولتروي�ض الفكر وتنبيه الذهن
نقدم بع�ض الحزازير وخا�صة للطالب
الأحباء وهي بال�شعر وبالأرقام
تالتي من حزازير ‏�سليم الفتى:‏
الحزورة الأولى:‏
م������ن دون ج������وان������ح ب��ي��ط�ير
ي������ام������ا ب�����ك�����ى ن������ا�������س ك���ت�ي�ر
الحزورة الثانية:‏
م����دي����ن����ة م�����ن ت���ل���ات ح�����روف
ب���ال���ق���ل���ب ق�����راه�����ا ب���ت�������ش���وف
الحزورة الثالثة:‏
ه����������ي اك���������ل���������ة ‏�����ش����ع����ب����ي����ة
وك���ي���ف م����ا ب��ت��ع��ك�����س��ه��ا ب��ت�����ض��ل
وج������وات������و ح�����ام�����ل ا������س�����رار
وي������ام������ا ف�������رح ن�����ا������س ك���ت���ار
م����������ن دول�����������������ة ع�����رب�����ي�����ة
‏��������ص�������ارت ث������م������رة ‏����ش���ه���ي���ة
و�����ش����و ط���ي���ب���ة ب��ال��ع�����ص��ري��ة
ه������ال������ك������ل������م������ة ه�����������ي ه����ي
‏)وم�ش كلن ل�سليم ‏�شو ف�ش غير ‏�سليم بيعمل حزازير؟(‏ ..
وهودي تالتي لغير ‏�سليم،‏ وبال�شعر كمان،‏ هه:‏
الحزورة الرابعة:‏
وم�����ا ‏����ش���يء ح�������ش���اه ف���ي���ه داء
اذا م�����ا زال اآخ���������ره ف��ج��م��ع
وان اه����م����ل����ت اول��������ه ف��ف��ع��ل
الحزورة الخام�سة:‏
ي��ا رمي��ت��ي ع��ن��د ال��ك��ب��ار ت��ع��وزه��ا
ب��ح��ره��ا يف بطنها ب��ي��ه��در هدير
الحزورة ال�ساد�سة:‏
‏�سمكتي يف امل���اء وامل����اء حاويها
اإبحث عن الحل في مكان ما من هذه المجلة.‏
واول������������ه واآخ��������������ره ‏�����س����واء
ي����ك����ون احل�����د ف���ي���ه وامل�������ض���اء
ل���ه ب��ال��رف��ع وال��ن�����ص��ب اع��ت��ن��اء
وان كنت اب��ن الفن حل رموزها
وتطبخ ع�شاها حتت قرعة جوزها
‏�سبحان اللي خلقها ح�سك ما فيها
من اأقوال ال�شيخ نا�صيف اليازجي
م��ن ق���ال ل اغ��ل��ط يف ام���ر ج��رى
يا بائع ال�صر ل ت�شفق على ال�شاري
وقال في بخيل:‏
ق��د ق��ال ق��وم ان خبزك حام�ض
ك��ذب اجلميع بزعمهم يف طعمه
ولكنه قال اأي�ضا:‏
وان ت���ك���رم ال���ف���ق���راء ع��ن��دي
قال ال�شاعر ر�شيد نخله:‏
ي���وم ال��ت�لات��ي ح��م��ل��وا م��ن ال���دار
ري����ت ال��ت�لات��ي ب��ي��ن��م��ح��ي ا���س��م��ا
فاأجابه ‏�شحرور الوادي:‏
ج���م���ع���ت���ك اي�����ام�����ه�����ا ‏���س��ب��ع��ة
ل���و ك���ل م��غ��رم راد ي��ح��ذف ي��وم
وقال ‏�شحرورالوادي اأي�ضاً:‏
بحبك بحبك ق��د ماتعمل معي
عينك يا ولفي ت�شوف ولفك عالفراق
اأما مي�شال القهوجي فيقول:‏
ال���ه���ج���ران ‏���ض��عّ��ف��ن��ي ووق��ف��ن��ي
وعمت�صاألوين لي�ش حتى ‏�ضعيف
ويقول ال�شاعر وليم ح�سواني:‏
ل تقلها ح��ل��وي ، وتبقى تفيقا
بخاف القمر لو حد خيمتها مرق
ف����ان����ه����ا اول غ���ل���ط���ة ت����رى
فدرهم ال�صر ي�سوى الف دينار
والبع���ض اب��دى باحل�لاوة حكمه
م��ن ذاق��ه يوم��ا ليع��رف طعم��ه
كبخ��ل ذوي الغن��ى عي��ب ذمي��م
زجل وغزل و�شوية جروح
واورث��������وا ب��ال��ق��ل��ب ‏���ش��ع��ل��ة ن��ار
ول���و نق�ص م���ن ك��ل جمعة نهار
وك������ل ي������وم ف�������راق ل����و ل��وع��ة
ت��ب��ق��ى ح��ي��ات��ك ط����ارت اجلمعة
لو غا�ص قلي ب�ين جفني ومدمعي
من يوم ‏�صدك ل ا�ستفاق ول وعي
ه��ي��ك��ل ع�����ض��ام وم��ن��ت��ظ��ر دف��ن��ي
روح����و ا���س��األ��وا ي��ل��ل��ي م�ضعفني
هاك اللي دمع الورد عاخدا اندلق
اي��دو طويلي ميد اي��دو وي�سرقا
واآخر ‏�شي بالعدد هيدا عتابا لليا�س النجار:‏
وعلى ‏�صدرك دهب ميتن عنقود
ج��اي��ي ت�����س��اأيل ال��ط��ف��ران عنقود اجل��م��ل وحم��م��ل ب�ضهرو حطب
ما ‏�شفتيني ع��ادرب الفقر عنقود طرائف ال�شعراء
ال�شاعر وديع ‏�سليمان من ‏�شعراء كفر�شيما الكبار،‏ والحا�ضر الدائم في
جميع المنا�سبات الأدبية،‏ والثقافية،‏ والإجتماعية،‏ كان بح�ضوره يمالأ
المكان،‏ وب�شعره ي�شنّف الآذان.‏ فقد اأهدانا ديوانه و�صدره بيتين من ال�شعر
ينمّ‏ ان عن دماثة خلق،‏ ويحكيان ق�صة الوفاء،‏ قال:‏
م��ت��ى ن����ادى م��ن��ادي حل��ق با�سمي
ي��ظ��ل ال��ر���س��م ل��ل��ذك��رى وروح���ي
وف��ارق��ت احل��ي��اة وغ���اب ج�سمي
ت���رف���رف ل�لاح��ب��ة ح���ول ر�سمي
ومن الطرف التي تروى عنه،‏ اأنه ق�صد مرة مدر�سة الأ�ستاذ بديع ها�شم،‏
والتي في داخلها الكني�سة الإنجيلية،‏ لي�ستمع اإلى عظة الق�س فريد عودة،‏
فالتقاه الأ�ستاذ بديع وبادره قائال:‏ ‏"لو نتفه كنت مت يا وديع من وجع
معدتي"،‏ وبعد ال�صالة و�سماع وعظة الق�سي�س،‏ دعاه الأ�ستاذ بديع لتناول
طعام الغداء،‏ فاعتذر ال�شاعر بحجة غياب زوجته،‏ فقال له ها�شم مداعبا:‏ ما
دامت زوجتك تغيب فاف�ضل لك اأن تاأخذ اثنتين،‏ واحدة تغيب،‏ وواحدة
تبقى.‏ فعلق الق�س عودة على كالم ها�شم قائالً‏ : ‏"ب�س ما تكون عم بتم�شط
لدقنك"!،‏ فاجاب ها�شم مداعبا:‏ ل باأ�س اأي�ضا.‏ وهنا قال ال�شاعر وديع
ممازحا الأ�ستاذ ها�شم:‏
ه������ل������ق مل���������ا ل������ع������ن������دك ف���ت
م��������ع اول ‏�������س������ت م���ق�������ص���ر
ق����ل����ت����ل����ي ل��������و ن�����ت�����ف�����ة م���ت
وب�����ت�����ط�����ال�����ب ب������ت������اين ‏����س���ت
ومن ال�شعر الجميل لآل ‏�سليمان،‏ اإخترنا هذه الردة لل�شاعر ن�صري
‏�سليمان :
م���رت غ����زايل ك��ال��غ��زايل ب��ن��وره��ا
م�شيت اأمامي و�صرت ما�شي خلفها
ومت��ل احلديق��ة مزين��ي بزهورها
‏"وعبي جيابي"‏ من طيوب عطورها
Saturday 14/01/2012 - Issue 3 - Second Year
‏�شم�س
8 ال�سبت - 2012/01/14 العدد - 3 ال�سنة الثانية
Gifts, Toys, Stationaries,
Party Items, Decorations
P.O.Box: 11, Kfarchima
E-mail: kachouh.stores@idm.net.lb
BEIRUT - LEBANON
Tel.: +961 5 43 76 59 - Fax: +961 5 43 13 62
Mob.: +961 3 95 85 78
Kfarchima, P. Wehbeh Street - Tel:+961 5 434435 - Fax: 05 433690
P.o.box: 12 Kfarchima - Lebanon - E.mail: rollers@ruplak.com.lb - Web site: www.ruplak.com.lb
كفر�شيما - ‏�شارع اأديب الفتى - تلفون:‏ 05/431908 خلوي:‏ 03/190681
facebook: lycee.emmanuel@gmail.com
LYCÉE
ADONIS
Kfarchima
Phelemon Wehbe Street
Tel.: 05 - 433611
محالت طوني ‏�سلوان
اأدوات ‏�صحية - خر�ضوات
مواد بناء - نقليات - ون�ش - بوب كات
كفر�شيما - قرب لي�سيكو
ت:‏ 03/288096 - 05/432471
Apitherm ®
اأنابيب البولي بروبلين راندوم (PP-r)
موؤ�س�سة طوني في�صل
للتجارة
اأدوات ‏�صحيّة - ميانجرات
مرايات - نواعم حمّ‏ امات
‏)وكيل معتمد(‏
كفر�شيما - حارة المجادين
ت:‏ 03/653349 - 05/430538
كفر�شيما - مقابل كني�سة ‏�سيدة الورديّة الجديدة - تلفون:‏ 05/433353
مطعم النبع
اإ�ستعداد تام لجميع المنا�سبات
‏�صالة مبرّ‏ دة للأفراح
اإلتزام تجهيز الماأكولت وتاأمين خدمتها في
المنازل لمنا�سبات الأفراح والأتراح
كفر�شيما - ت:‏ 03/701471
70/701471 - 05/432388
Free Delivery
SIRINE CELL
ميني ماركت فار�س ال�صيّاح
بوظة
SURGEL
ماري كريم
فرع اأول:‏ كفر�شيما - ‏�شارع اأديب الفتى - بناية ن�صر - ت:‏ 05/435216
حتويل اأموال - و�سرتن يونيون
‏�شراء،‏ مبيع،‏ ت�صليح،‏ وت�شريج جميع اأنواع الأجهزة اخلليوية - ت�أجري قطع مو�سيقية
YARA CELL
فرع ثانٍ‏ : عين الرمانة - مقابل بنك بيروت - ت:‏ 01/380235
األبان واأجبان بلديّة طازجة
من مزارعنا
لحومات مبرّ‏ دة - ‏�سمك مثلّج - ‏�سكاكر
Blackium
Prêt à Porter pour Femme, Chaussures,
Faux-Bijoux, Sacs...
Kfarchima - Centre Elie Daou - Mob.: (03) 652 189
9 Saturday 14/01/2012 - Issue 3 - Second Year
‏�شم�س
ال�سبت - 2012/01/14 العدد - 3 ال�سنة الثانية
‏�إيلي ‏�صابر
فرن حراري
لر�ش ال�سيارات
اأحد ث طريقة
لتركيب
األوان ال�سيارات
كفر�شيما
تلفون:‏ 03/650261
Ste. Industrielle de Papier et de Carton Ondulé
Kfarchima Phelemon Wehbé Str. C. Gandour Industrial Pool
P.O. Box: 11-4186 Riad El Soloh - Beirut - Lebanon - e-mail: sipco@sipcolb.com
Tel: +961 5 433 553 - 00961 5 431 048 - +961 5 430 675 - Fax: +961 5 433 047
Cars For Sale
(Georges Bou Chahine)
European & German Car Specialist
Electro-mechanic - Scanner (for all cars)
Automatic Tranmission - Injectors Cleaner
Kfarshima, Balouh Area, Kheir El-Kareh Str.Telfax: 05/433994, 03/477994
www.launchworkshoplb.com, E-mail: gbchahine@hotmail.com
كفر�شيما - ت:‏ 05/430507
03/622240
محطة ملعب
للخدمات
Malaab Service
Station
PROFESSIONAL SCANNERS,
MAINTENANCE & REPAIR
محطة الطويل
ل�صاحبها جري�س الطويل
توزيع مازوت - غ�سيل اأوتوماتيك
غ�سيل عادي - غ�سيل فر�ش
غيار زيت - دواليب
ال�شويفات - مفرق ب�شامون - ت:‏ - 05/802884 03-996716
كاراج ‏�صابر
خدمة ميزان ديرك�سيون
تر�صر�ص دواليب على اأحدث
اأجهزة الكمبيوتر - ‏�صيانة ميزانية عامة
كفر�شيما - ‏�شارع اللي�سيكو
ت:‏ 03/519012 - 03/371572
Garage Elie Berbari
Scan pour injection Vitesse - Automatique - ABS - Air Bags
Kfarchima - près Lecico - Tel.: 03/916827
Auto Workshop
Electro Mechanic
(Charbel Bedran)
Kfarchima - Rwayss
St. Boutros & Boulos Church
Telefax: 05-436620
Mobile: 70-171370